من اصدارات المؤسسة

استطلاعات

ما هو رأيك بموقعنا الجديد؟






ورثة الأنبياء

احصائيات

لكِ يا سيدتي

الأســـــرة والطــــفـــــل

مواقع صديقة

علوم وتكنولوجيا

   

ما انشدته الزهراء ع

   

الكاتب:مؤسسة الزينبيات الثقافية

14/3/2014 5:03 مساءَ


قل صبري وبان عني عزائي
بعد فقدي لخاتم الأنبياء
عين ُ يا عين اسكبي الدمع سحّا
ويكِ لا تبخلي بفيض الدماء
يا رسول الإله يا خَيْرة الله
وكهف الأيتام والضعفاء
قد بكَتْكَ الجبال والوحش جمعا
والطير والأرض بعد بكي السماء
وبكاك الحجون والركن والمشـ
ــعر يا سيدي مع البطحاء
وبكاك المحراب والدرس للقر
آن في الصبح معلنا والمساء
وبكاك الإسلام إذ صار في النا
س غريبا من سائر الغرباء
لو ترى المنبر الذي كنت تعلو
ه علاه الظلام بعد الضياء
* * * * * * * * * * * *
وقد رزينا به محضا خليقته
صافي الضرائب والأعراقِ والنسب
وكنت بدرا ونورا يستضاء به
عليك تنزل من ذي العزة الكتب
وكان جبريل روح القدس زائرنا
فغاب عنا وكل الخير محتجب
فليت قبلك كان الموت صادفنا
لما مضيت وحالت دونك الحجب
إنا رزينا بما لم يرز ذو شجن
من البرية لا عجم ولا عرب
فأنت والله خير الخلق كلهم
وأصدق الناس حيث الصدق والكذب
* * * * * * * * * * * *
نفسي على زفراتها محبوسة
يا ليتها خرجت مع الزفرات
لا خير بعدك في الحياة وإنما
أبكي مخافة أن تطول حياتي
* * * * * * * * * * * *
إذا اشتد شوقي زرتُ قبرك باكيا
أنوح وأشكو لا أراك مجاوبي
فيا ساكن الصحراء علّمتني البكا
وذكرك أنساني جميع المصائب
فإن كنتَ عنّي في التراب مغيّبا
فما كنتَ عن قلبي الحزين بغائبِ
* * * * * * * * * * * *
قد كنت لي جبلا ألوذ بظلّه
فاليوم تسلمني لأجرد ضاح
قد كنت جار حميّتي ما عشت لي
واليوم بعدك من يريش جناحي
وأغض من طرفي و أعلم أنّه
قد مات خير فوارسي وسلاحي
حضرت منيّته فأسلمني العزا
وتمكّنت ريب المنون جواحي
نشر الغراب عليّ ريش جناحه
فظللتُ بين سيوفه ورماح
إني لاعجبُ مَن يروح ويغتدي
والموت بين بكورة ورواح
فاليوم أخضع للذليل وأتقي
ذلي وأدفع ظالمي بالرّاح
وإذا بكت قمريّةُ شجنا بها
ليلا على غصن بكيت صباحي
فالله صبّرني على ما حلّ بي
مات النبي قد انطفى مصباحي
* * * * * * * * * * * *
إن حزني عليك حزن جديد
وفؤادي والله صبٌّ عنيد
كل يوم يزيد فيه شجوني
واكتائبي عليك ليس يبيد
جل خطبي فبان عني عزائي
فبكائي في كل وقت جديد
إن قلبا عليك يألف صبرا
أو عزاءً فإنه لجليدُ
* * * * * * * * * * * *
إذا مات يوما ميّتٌ قل ذكره
وذكر أبي مذ مات والله أزيد
تذكرت لما فرّق الموت بيننا
فعزّيت نفسي بالنبيّ محمّدِ
فقلت لها: إن الممات سبيلنا
ومن لم يمت في يومه مات في غدِ
* * * * * * * * * * * *
كنتَ السواد لناظري
فبكى عليك الناظر
من شاء بعدك فليمت
فعليك كنت أحاذر
* * * * * * * * * * * *
إغبرّ آفاق السماء وكورت
شمس النهار وأظلم العصران
فالأرض من بعد النبي كئيبة
أسفاً عليه كثيرة الرجفان
فليبكه شرق البلاد وغربها
ولتبكه مُضّرٌ وكل يمان
يا خاتم الرسْل المبارك ضؤوه
صلى عليك منزّل القرآن
* * * * * * * * * * * *
قل للمغيّب تحت اطباق الثرى
إن كنتَ تسمع صرختي وندائيا
صبت علي مصائب لو أنها
صبت علي الأيام صرن لياليا
* * * * * * * * * * * *
قد كنتُ ذات حمى بظل محمد
لا أختشي ضيما وكان جماليا
فاليوم أخشع للذليل وأتقى
ضيمي وأدفع ظالمي بردائيا
فإذا بكت قمرية في ليلها
شجنا على غصن بكيتُ صباحيا
فلأجعلنّ الحزن بعدك مؤنسي
ولأجعلنّ الدمع فيك وشاحيا
ماذا على من شمّ تربة أحمد
أن لا يشمّ مد الزمان غواليا
* * * * * * * * * * * *
ابكني إن بكيت يا خير هاد
واسبل الدمع فهو يوم الفراق
يا قرين البتول أوصيك بالحسنين
فقد أصبحا حليف اشتياق
إبكني وابك لليتامي ولا تن
ــس قتيل العدى بطفِّ العراق
فارقوا فأصبحوا يتامى حياري
يخلف الله فهو يوم فراق
   

المزيد من المواضيع







تابعونا على

توقيت بغـــداد

الطقس

مطبخك

ليـتـفـقـهـوا

طبيب الاسرة

الحـــــــــــــياة الزوجـــــية

سجل الزوار

استراحة الموقع


حقوق النشر محفوظة لمؤسسة الزينبيات الثقافية Copyright © 2010, zainabiat.org, All rights reserved