من اصدارات المؤسسة

استطلاعات

ما هو رأيك بموقعنا الجديد؟






ورثة الأنبياء

احصائيات

لكِ يا سيدتي

الأســـــرة والطــــفـــــل

مواقع صديقة

علوم وتكنولوجيا

   

فضائل الزهراء ع في الحديث

   

الكاتب:مؤسسة الزينبيات الثقافية

14/3/2014 4:49 مساءَ

عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم:
ولوكان الحسن شخصاً لكان فاطمة، بل هي اعظم، ان فاطمة ابنتي خير اهل الارض عنصراً وشرفاً وكرماً وعنه صلى الله عليه وآله: انما فاطمة حذية مني، ويقبضني ما يقبضها. وعن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: ان فاطمة شعرة مني، فمن آذي شعرة مني فقد آذاني، ومن آذاني فقد آذي الله، ومن آذي الله لعنه الله ملء السماوات والارض. وعن ابن عباس قال: قال صلى الله عليه وآله وسلم: يا علي ان فاطمة بضعة مني، هي نور عيني وثمره فؤادي، يسوءني ما ساءها، ويسرني ما سرها، وانها اول من يلحقني من اهل بيتي، فاحسن اليها من بعدي. والحسن والحسين فهما ابناي وريحانتاي، وهما سيدا شباب اهل الجنة، فليكونا عليك كسمعك وبصرك. ثم رفع صلى الله عليه وآله وسلم يديه الى السماء فقال: اللهم اني اشهدك اني محب لمن احبهم، مبغض لمن ابغضهم، سلم لمن سالمهم، حرب لمن حاربهم، عدو لمن عاداهم، ولي لمن والاهم. وعنه صلى الله عليه وآله: ان فاطمة بنت محمد مضغة مني. وعنه صلى الله عليه وآله: "انما فاطمة بضعه مني، يؤذيني ماآذاها، وينصبني ما أنصبها". وعنه صلى الله عليه وآله: فاطمة شجنة مني، يبسطني ما يبسطها، ويقبضني مايقبضها. وعنه صلى الله عليه وآله: فاطمة مضغه مني، يسرني ما يسرها.
عن علي عليه السلام:
دخلت يوماً منزلي فاذا رسول الله صلى الله عليه وآله جالس والحسن عن يمينه، والحسين عن يساره، وفاطمة بين يديه، وهويقول: يا حسن ويا حسين، انتما كفتا الميزان، وفاطمة لسانه، ولا تعدل الكفتان الا باللسان، ولايقوم اللسان الا على الكفتين.. انتما الامامان ولامكما الشفاعة.
عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها:
اعلم يا ابا الحسن ان الله تعالى خلق نوري وكان يسبح الله - جل جلاله - ثم اودعه شجرة من شجر الجنة فاضاءت، فلما دخل ابي الجنة اوحى الله اليه الهاما ان اقتطف الثمره من تلك الشجرة وادرها في لهواتك، ففعل، فاودعني الله سبحانه صلب ابي صلى الله عليه وآله، ثم اودعني خديجة بنت خويلد، فوضعتني، وانا من ذلك النور، اعلم ما كان وما يكون ومالم يكن. يا ابا الحسن المومن ينظر بنور الله تعالى.
عن الحسن بن على عليهما السلام:
رأيت امي فاطمة عليها السلام قامت في محرابها ليلة جمعتها، فلم تزل راكعة ساجدة حتى اتضح عمود الصبح، وسمعتها تدعو للمؤمنين والمؤمنات وتسميهم وتكثر الدعاء لهم ولاتدعو لنفسها بشيء، فقلت لها: يا اماه لم لا تدعين لنفسك كما تدعين لغيرك؟ فقالت: يا بني! الجار ثم الدار.
عن الحسين بن على عليهما السلام:
قال رسول الله صلى الله عليه وآله: فاطمة بهجة قلبي،وابناها ثمرة فؤادي، وبعلها نور بصري، والائمة من ولدها امناء ربي، وحبله الممدود بينه وبين خلقه، من اعتصم به نجا، ومن تخلف عنه هوى.
عن على بن الحسين عليهما السلام:
ولم يولد لرسول الله صلى الله عليه وآله من خديجة عليها السلام على فطرة الاسلام الا فاطمة عليها السلام.
عن ابي جعفر، عن آبائه عليهم السلام:
انما سميت فاطمة بنت محمد"الطاهرة" لطهارتها من كل دنس، وطهارتها من كل رفث، وما رأت قط يوماً حمرة ولا نفاساً.
عن ابي عبدالله عليه السلام:
حرم الله النساء على علي مادامت فاطمة حية، لانها طاهرة لاتحيض.
عن ابي الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام:
لا يدخل الفقر بيتاً فيه اسم محمد او احمد او علي او الحسن او الحسين او فاطمة من النساء عليهم السلام.
عن الرضا عليه السلام:
قال النبي صلى الله عليه وآله: لما عرج بي الى السماء اخذ بيدي جبرئيل عليه السلام فادخلني الجنه، فناولني من رطبها، فاكلته، فتحول ذلك نطفة في صلبي، فلما هبطت الى الارض واقعت خديجة فحملت بفاطمة عليها السلام، ففاطمة حوراء انسية. فكلما اشتقت الى رائحة الجنة شممت رائحة ابنتي فاطمة.
عن ابي الحسن الثالث عليه السلام:
قال رسول الله صلى الله عليه وآله: انما سميت ابنتي "فاطمة"، لان الله عزوجل فطمها وفطم من احبها من النار.
عن ابي محمد العسكري عليه السلام:
عن ابي هاشم العسكري: سألت صاحب العسكر عليه السلام: لم سميت فاطمة بالزهراء عليها السلام؟ فقال: كان وجهها يزهر لاميرالمؤمنين عليه السلام من اول النهار كالشمس الضاحية، وعند الزوال كالقمر المنير، وعند غروب الشمس كالكوكب الدري.
عن مولانا المهدي، ارواحنا له الفداء:
ولولا ما عندنا من محبة صلاحكم ورحمتكم والاشفاق عليكم لكنا عن مخاطبتكم في شغل، مما قد امتحنا من منازعة الظالم العتل الضال المتابع في غيه، المضاد لربه، المدعي ما ليس له، الجاحد حق من افترض الله طاعته، الظالم الغاصب. وفي ابنه رسول الله صلى الله عليه وآله لي اسوة حسنة، وسيردي الجاهل رداءة عمله، وسيعلم الكافر لمن عقبي الدار.
   

المزيد من المواضيع







تابعونا على

توقيت بغـــداد

الطقس

مطبخك

ليـتـفـقـهـوا

طبيب الاسرة

الحـــــــــــــياة الزوجـــــية

سجل الزوار

استراحة الموقع


حقوق النشر محفوظة لمؤسسة الزينبيات الثقافية Copyright © 2010, zainabiat.org, All rights reserved